مزايا دراسة الماستر في الجامعات التركية | يونايتد للاستشارات التعليمية و الجامعية
×


    مزايا دراسة الماستر في الجامعات التركية

    مزايا دراسة الماستر في الجامعات التركية


    يطمح الكثير من الطلاب في إكمال دراستهم الجامعية العليا لدرجة الماستر وذلك لتنمية خبراتهم المسلكية و وزيادة إمكانياتهم التفاعلية مع المجتمع على كافة الأصعدة العلمية والعملية والمهنية والثقافية ...


    ومن المعروف عن الدول المتقدمة أنها  تقوم بتقديم كل التسهيلات للطلاب لمتابعة مشاريعهم العلمية وذلك لضمان استمرارية البحث العلمي والتقدم الفكري ولكي تواكب تطورات العصر عبر استثمار الطاقات البشرية المتمثلة بالأجيال الصاعدة والشباب الواعي المثقف

    لذا أردنا أن نوضح بعض المزايا التي تتميز بها الجامعات الخاصة في تركيا في دراسة الماستر وهي :

     أ- امكانية دراسة تخصص مختلف:

     الكثير من الطلاب متخصصين في مجالات علمية ولديهم ميول مختلفة عن تخصصهم الدراسي وآخرين يتطلعون لتطوير مهاراتهم العلمية والثقافية فيدفعهم حب الاطلاع إلى الانخراط في تخصصات مغايرة لتخصصاتهم الدراسية ضمن السياق المعقول

    الكثير من الأشخاص الذين أتموا دراستهم الجامعية وهم بحاجة لخبرات إضافية للتطوير من إمكانياتهم الإدراية ولكي يكتسبو مزيدا من الخبرات في مجالات الحياة المختلفة ويساعدهم ذلك من تحقيق اهدافهم وتحقيق مزيدا من الانجازات في حياتهم العملية ويكتشفون ذلك بعد انخراطهم بالحياة العملية

     سوف نطرح عليكم بعض  الأمثلة التوضيحية :

    الكثير من الأطباء يجدون صعوبة غي الأعمال الإدارية -إدارة المشفى مثلاً او إدارة المنشآت الصحية ..

    الكثير من المهندسين يجدون صعوبة باختيار الكفاءات البشرية وتوجيه الكوادر لتحقيق الغايات المطلوبة باعمالهم

    الكثير من رجال القانون بالدولة يجدون بعض الصعوبات بالتحكم الإداري  المعقد والمهندسون في إدارة المصانع.

    والكثير من الباحثين عن فرص للعمل يواجهون لائحة متطلبات إضافية تتجاوز إمكانياتهم العلمية الأصيلة، وهي سبيل للتميز والظهور بين زحام المنافسين .

    وأيضا المتخصص في الشؤون الاقتصادية ولديه ميول لدراسة العلاقات الدولية والتجارة الدولية والكثير من الامثله التي لاتنتهي

     وعلى ضوء ذلك أتاحت الجامعات التركية للطلاب متابعة دراستهم للماستر بتخصصات مغايرة او شبيهة بتخصصاتهم  الأم

    ب- إمكانية دراسة اللغة التركية قبل البدء بالدراسة:

     من المعروف جداً أن الطلاب الأجانب في أي دولة سواء يجدون صعوبة في تعلم اللغة وبعد ذلك صعوبات كبيرة لإمكانياتهم من الدراسة باللغة الجديدة.

     تعتمد الجامعات التركية على نظام تهيئة الطالب لغوياً قبل البدء بالدراسة ، ومن المعروف أيضا الفوائد التي يجنيها الطالب لإتقانه اللغة التركية  في المجالات المعيشية كافة سواء داخل تركيا أو خارجها، وإضافة لذلك يستطيع الطالب الدراسة باللغة الانكليزية وأيضا تتيح له الجامعة امكانية دراسة اللغة قبل البدء بالدراسة.

     ج- إتاحة الالتحاق بالدراسة خلال فترتين في السنة الواحدة:

     كل الجامعات التركية تفتح أبوابها للطلاب الراغبين دراسة الماستر خلال الفترة الصيفية وأيضاً خلال الفترة الربيعية من كل عام أي امكانية التسجيل على الفصل الثاني.

    مما يسمح للطالب التخرج من جامعته وحصوله على كافة الوثائق والالتحاق بجامعته بداية الفترة الربيعية وهذه إحدى المزايا المهمة جداً التي تقي الطالب من الانتظار لبداية الموسم الدراسي الجديد حرصاً على وقت الطالب ...

    د - بساطة الشروط  والمتطلبات وسهولة إجراءات التقديم:

     يعاني الطلاب الوافدين للدول الأجنبية من صعوبة إجراءت التقديم والمتطلبات التي تتضمن امتحانات دولية ومعدلات دراسية عالية وخبرات مهنية في بعض الأحيان وشهادات لغوية بمعدلات محددة ومشروطة تؤثر جميعها على امكانية القبول، لكن في الجامعات الخاصة في تركيا فالأمور تختلف بعض الشيء، فمن الممكن للطالب ان يقدم الكترونيا أو عبر الوكلاء والمكاتب المتعاقدة مع الجامعات باجراءات مسهلة وبسيطة والمقتصرة على المتطلبات الاساسية البسيطة التي تثبت حصوله على الدرجة العلمية المطلوبة بالإضافة لوثيقة السفر سارية الصالحية، وتقوم الجامعة بدراسة ملف الطالب والبت بقرار القبول خلال فترة وجيزة جداً.

     هـ -المصاريف الدراسية وتكاليف الدراسة:

     حيث أن الدراسة في تركيا معروفة عالمياً بقلة المصاريف والأقساط السنوية المقبولة جداً بالنسبة لأصحاب الدخل المتوسط علاوة على ذلك المنح التي تقدمها الجامعات التركية للطلاب الاجانب والتي تتضمن الكثير من المزايا التي يحتاجها الطالب الأجنبي لإتمام دراسته على وجه التمام والكمال ، وأيضا المنح الجزئية على الأقساط الجامعية التي قد تصل في بعض الأحيان لل 75% من قيمة التكاليف الاجمالية للدراسة.

     ولهذه المزايا السابقة نلاحظ أن الطلاب الوافدين إلى تركيا في تزايد مستمر وفي نمو متصاعد سنة بعد سنة وامكانيات الجامعات في نمو مستمر حتى باتت تركيا من الدول الأوائل عالميا جذباً للطلاب.

    مقالات أخرى قد تهمك :

    1- جامعة ALTINBAS تفتتح التسجيل لدرجة البكالوريوس في الفصل الدراسي الثاني.

    2- الجامعات التركية المعترف بها من دولة فلسطين.


مشاركة على :


تعليقاتكم











النشرة البريدية

اشترك ليصلك كل ماهو جديد لدينا


نحترم خصوصيتكم
© كافة الحقوق محفوظة ليونايتد للاستشارات التعليمية و الجامعية
Powered by Perfect Job Line